صفحتنا على الفايسبوك

بلادي أحبك

محطات

بيان الودادية 2016/12/29

بسم الله الرحمان الرحيم

بيان الودادية


على ضوء ما يجري بالساحة الوطنية من حراك سياسي كبير ومن انجازات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي ورغم الإصلاحات التي تقوم بها الدولة الجزائرية على كل المستويات بغية الالتحاق بركب الدول المتطورة إلا أننا كودادية جزائرية لمكافحة الآفات الاجتماعية ، مازلنا نسجل انتشارا واسعا للآفات الاجتماعية ولعل أهمها: اختطاف الأطفال، استهلاك وترويج المخدرات، الهجرة الغير الشرعية، التهريب وحتى بيع الأطفال ... إلخ، مما يجعل الدولة تخسر الكثير من الأموال والوقت اللذان كان من الأجدر استغلالهما في عملية التنمية والإصلاح.

 

لذلك فإننا كودادية جزائرية لمكافحة الآفات الاجتماعية، ومن خلال هذا البيان نطلق صرخة إنذار نريد أن يسمعها كل مواطن جزائري يحمل في صدره حبا وغيرة على هذا الوطن العزيز، للوقوف في وجه كل من يترقب ويتحين الفرص لضرب استقرار بلادنا. إننا نساند ونشجع كل الإصلاحات التي تقوم بها الدولة الجزائرية وخاصة الاقتصادية منها بغرض تخطي الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تشهدها بلادنا.

 

لذلك نحن كودادية الجزائرية لمكافحة الآفات الاجتماعية، نثمن كل ما يقوم به رؤساء المؤسسات الاقتصادية لتطوير اقتصادنا وتوسيع رقعة الاستثمارات المنتجة وندعو الحكومة الجزائرية أن تكون هناك شفافية أكثر وأن تسهر على تطبيق القانون بكل صرامة في هذا المجال لتمكين كل الطاقات الفاعلة من المساهمة في هذا المسار النبيل.

 

انطلاقا من إيماننا الراسخ بضرورة الحفاظ على لحمة المجتمع الجزائري وإلزامية مساهمة جميع القوى الفاعلة في الوطن للمساهمة في التنمية الوطنية، وضعت الودادية الجزائرية لمكافحة الآفات الاجتماعية، استراتيجيتها التي تعتمد أساسا على التنسيق مع كل الهيئات الرسمية وكل المنظمات والجمعيات للتصدي لكل الآفات الاجتماعية التي تعد أكبر عائق في وجه تحقيق هذه التنمية.

 

وحتى نتمكن من تحقيق هذه الاستراتيجية على أرض الواقع، فإن المكتب الوطني التنفيذي برئاسة السيد: عطو رشيد، يطمح إلى تسخير كل الإمكانيات المتاحة للتصدي لكل هذه الآفات الاجتماعية.

 

إن المكتب الوطني التنفيذي، يتوجه إلى كل أعضاء الودادية عبر كافة ولايات الوطن بهذا النداء لمطالبتهم بالعمل دون هوادة من خلال:

- تعبئة اجتماعية شاملة لكافة أطياف المجتمع. - تفعيل ما جاء به المخطط الاستعجالي للودادية. - استحداث لجان تنسيقية على مستوى المكاتب وتوسيع نشاطها على كل المستويات. - تفعيل نشاط الخلايا على مستوى كل المكاتب وتوسيع نشاطها على كل المستويات. - تفعيل النشاط الثقافي والتحسيسي لتوعية المجتمع المدني. - إيصال صوت الودادية إلى الرأي العام عن طريق الاجتماعات الثقافية والإعلامية.  إن يد الودادية الجزائرية لمكافحة ىلآفات الاجتماعية ، دائما ممدودة لقوى الخير من أجل التعاون المبني على أساس الاحترام المتبادل والمحبة والوئام.

 

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار